صندوق الإستثمارات يطلق "جدا" برأسمال 4 مليارات ريال

مد يون من التداول في الأسواق المحلية السعودية لمليونير بعد تداوله في الأسواق المالية العالمية كيف ذلك ؟؟

السيد عبد الرحمن علياني (65 عاما ) موظف في سلطة كبيرة السعودية سابقا من سكان مدينة جدة تحول من مديون بسبب تداوله بعام 2008 في الأسواق المحلية السعودية من خلال بنك الأستثمار المحلي إلى أصحاب الملاين بعد ان تعرف من خلال أصدقائه و رجال أعمال متداولين في الأسواق العالمية مع الوسيط المالي الأوروبي  TacMarkets  للاستثمار المالي .

وفي حديث مع الصحفي ماجد البريان صاحب التسمية ” مليون قبل التقاعد ” قال : “على كل شخص يحلم في صنع مليون ريال سعودي قبل خروجه إلى سن التقاعد أن يقرأ التحقيق الذي أعددته و يفهمه و يمشي بحسبه “

حيث تعرف الصحفي ماجد البريان على السيد عبد الرحمن علياني بعد أن قام بمتابعة بعض الموظفين في المؤسسات الحكومية للتعرف على أسرار تحول أوضاعهم المالية خصوصا أن رواتبهم لم تكن بالمرتفعة نسبيا و لكن هذا لم يكن بالوضع المشابه لوضع حساباتهم البنكية.

وبعد  الحديث مع السيد عبد الرحمن أخبرنا عن التحول الذي حصل في حياته، حيث كان موظف في سلطة الكبيرة السعودي براتب لا يتجاوز ال 12000 ريال سعودي. وقد  بدأت رحلة التغير في حياته بعد أن خسر في نكسة 2008 أكثر من 2 مليون ريال سعودي كان أكثر من القروض البنكية و الديون الشخصية التي أثرت سلبا عليه في حياته. ويستمر السيد عبد الرحمن بالقول: ” الخسارة كانت صادمة جدا حتى انني انقطعت عن العمل أياما حتي استطيع تقبل الامر، لم أكن هناك معيل لعائلتي التي تتكون من 5 أولاد و بنات غيري أنا. و بعد خسارتي بالأسواق المحلية و كما خسر الكثير، أصبح الجميع يطالبني بتسديد الدين الكبير بداية من البنك المحلي و الأشخاص الذين تسلفت منهم الأموال ” 

و يضيف: ” تعرفت من خلال أصدقاء و زملاء لي بعد ان شكوت لهم وضعي المالي و المصيبة التي حلت بي، حتى حصلت منهم على الجواب الذي غير مجرى حياتي . بتلك الليلة لم أستطع النوم وانا  ابحث و اتحرى عن شركة الوساطة المالية التي أخبرني عنها زملائي. شركة Tacmarkets  للاستثمار و التداول العالمي حيث حاولت التسجيل معهم أكثر من مرة و كان هناك الرفض لطلبي، حتى ساعدني أحد أصدقائي و عرفني على المدير المالي الذي يعطيه التوجيهات و التوصيات المالية المناسبة لوضع حسابه المالي و لأخبار الأسواق المالية و من هنا أخذت أول خطوة في الأسواق المالية العالمية “

تغير وضع السيد عبد الرحمن من خسارة بسنه الـ 2008 لأرباح جعلته يستغني و يتقاعد مبكرا من وظيفته اليومية في سلطة كبيرة السعودي حيث تحول وضع حسابه لما يفوق خسارته و رأس ماله الذي استثمره في السوق المحلي بأضعاف حتى اصبح حسابه التداولي يمثل له الوظيفة اليومية التي تستطيع تحقيق أحلامه و أحلام أولاده من خلال تواصل يومي مع المستشار المالي و أخذ التحليلات و التوصيات و شراء الصفقات المناسبة له و بسحب راتبه الشهري من حسابه الاستثماري لحسابه البنكي مباشرة من دون أي تعقيدات من أي جهة مالية تذكر.

 قد قام عبد الرحمن علياني بتزويدي بموقع الشركة وقمت بفتح محفظة استثمارية, تواصل معي أحد المستشارين الاقتصاديين حيث أخذت منه جميع المعلومات المطلوبة مع تفاصيل حسابات الشركة البنكية. توجهت بشكل شخصي إلى بعض من الزملاء العاملين في بنوك المملكة وطلبت منهم التحقق من الحسابات المذكورة. تكللت متابعتي للأمر بالنجاح حيث أنني حصلت حلى اجابة سليمة من 6 بنوك مختلفة داخل المملكة العربية السعودية بأن الشركة معتمدة ومصرح لها في التعامل في سوق التداول العالمي

تواصلت مرة ثانية مع المستشار الاقتصادي الذي كلمني وبدأت معه الخطوات. في البداية قمت بإيداع مبلغ 40 الف ريال كبداية, حيث قام بتعليمي على التداول وإرشادي على طرق العمل على المحفظة والمنصة وتابع معي بشكل شخصي. خلال أقل من شهر وصلت ارباحي إلى 73000 ريال حيث قمت بسحبها مباشرة على حسابي البنكي ووصلتني في اليوم نفسه. كان المستشار الاقتصادي على تواصل معي بشكل يومي حيث قدم لي توصيات وارشادات مباشرة على السوق وعلى أخبار السوق. بعد شهرين من التداول قمت بتزويد حجم راس المال في محفظتي, واليوم انا من الأشخاص الذين أطلقوا ظاهرة “مليون قبل التقاعد” وأيضاً من الذين حققوها